نوافذنا التعليمية

تعليمي شامل لجميع الأطوار الابتدائي المتوسط والثانوي بالاضاقة للجامعي بكالوريا،اختبارات،كتب،تمارين

تحضير درس اهلا بك في اليابان

آخر تحديث : 29 يناير، 2019

تحضير نص أهلا بك في اليابان – دليل الطالب العربي

المقطع التعلمي : شعوب العالم

النشاط : الآن أستطيع – أتدرب

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

أسئلة الفهم:

1. تحدّث الكاتب عن أصالة المجتمع الياباني، اذكر بعض أوجه هذه الأصالة والعراقة. كرم الضيافة وحسن الاستقبال و التحية بالانحناء للضيوف وتقبل طرق تحية الآخرين 
2. شعب اليابان جِدّي، اذكر ممّا سمعتَ سرّ تفوّقه وتقدّمه. تقدير الوقت وضبط مواعيد العمل و إحترامها  وتقديس العلم والعمل
3. هات مؤشّرات تدلّ على تقدّم المجتمع الياباني. توفرها على آلاف المعاهد والجامعات الكبرى في العالم وامتلاكها لثالث أكبر اقتصاد عالمي
4. علّل كيف بلغت اليابان المرتبة الثّالثة في الاقتصاد العالمي، وقد خرجت محطّمة من الحرب العالمية الثّانية. الإعتماد على العنصر البشري و الاستثمار فيه وتحويله من طاقة سلبية إلى طاقة إيجابية

الفكرة العامة :

  • عراقة شعب اليابان وتقديسه للعلم والعمل

الأفكار الاساسية :

  1. كرم الضيافة عند اليابانيين

  2. تقديس اليابانيين للوقت و احترام المواعيد

  3. العلم والعمل سر تقدم اليابان

  4. نظام الحكم في اليابان , وتركيبة المجتمع الدينية

المغزى العام من النص :

  • العلم اساس قيام الحضارات

  • اليابان كوكب قائم بذاته

أنتج مشافهة

– بناءً على ما فهمتَ من الخطاب الذي سمعتَ، تَحَدَّثْ بإسهابٍ لزملائك عن شعب اليابان وما يُميّزه مِن صِفات.

الشعب اليابانى هو من أكثر الشعوب تمسكاً بعاداته وتقاليده العريقة، يمكنك مراقبة ذلك فى الحياة اليومية للمواطنين، حيث تتحول الشوارع إلى أسراب من الموظفين اليابانيين الذين يصلون فى وقت مبكر إلى مكان العمل، فهم شعب عملى ليس له مثيل، يتقن أعماله ولا يترك دقيقة من أوقات العمل فى لهو أو عدم تركيز، ولا يستخدم كذلك الموظف تليفونه المحمول فى أوقات العمل الرسمية، وتستطيع أن تلمس ذلك سواء كنت فى بهو الفندق أو من خلال معاملاتك العادية مع المتاجر والمطاعم وأماكن الصرافة فى المطارات، حيث إن هناك لافتات أمامك مكتوب عليها “يمنع استخدام التليفون المحمول” و”يمنع التدخين”، كما أن التدخين أمر منبوذ فى طوكيو بطريقة تفوق كل العواصم العالمية، فلا توجد أماكن مخصصة للتدخين إلا فى أضيق الحدود، وهو ما كان بمثابة أزمة كبيرة للمدخنين المصريين، الذين كانوا يقطعون مئات الأمتار فى شوارع طوكيو بحثاً عن زاوية مخصصة لإشعال سيجارة..!

ويستخدم اليابانيون اللقب لمناداة أى شخص، وليس اسمه الأول، كما يشتهرون بانحناءة رقيقة مصاحبة لابتسامة لتحية بعضهم البعض أو الضيوف، فالموظف ينحنى لمديره ورواد الفندق، كلما غدا عليهم أو راح، والبائع ينحنى للزبون فى الاسواق والمتاجر، حتى وإن لم تشتر منه بضاعته، وكلما تكررت الانحاءات فهذا تقدير واحترام أكبر.



التعليقات مغلقة.