نوافذنا التعليمية

تعليمي شامل لجميع الأطوار الابتدائي المتوسط والثانوي بالاضاقة للجامعي بكالوريا،اختبارات،كتب،تمارين

تحضير درس ظروف ارتباط الجزائر بالدولة العثمانية

آخر تحديث : 1 فبراير، 2019

1) مواجهة التحرشات الاسبانية والبرتغالية :
– بدأت الهجومات الأوروبية على بلاد المغرب منذ القرن 15
-استولى الاسبان على مدينة تيطوان والبرتغاليين على سبتة سنة 1415، ثم استولى الاسبان على المرسى الكبير سنة 1505 ثم وهران سنة 1509وأرزيو ومستغانم وتنس وشرشال وبجاية واستمر حتى تونس وطرابلس
– لجأت الدولة الزيانية إلى عقد صلح مع الاسبان سنة 1512 وهو اعتراف بالعجز ،
– لجأ سكان بجاية ثم الجزائر إلى الاستنجاد بالأخوين العثمانيين خير الدين بربروس وبابا عروج
– فعلا حطت سفتهم بجيجل سنة 1513
– وفي سنة 1519 أصبحت الجزائر ولاية عثمانية
2) التنظيم الاداري في الايالة الجزائرية :
– أصبحت الجزائر أيالة عثمانية في عهد سليم الأول
– وعين خير الدين بربروس كحاكما عليها ولقب بباي لرباي
-وقد مرت الجزائر بعدة فترات حكم هي :
– مرحلة البايلربايات ، ثم تغيرت الى البشوات ، ثم اصبحت تعرف بالآغوات ، وآخرها الدايات
* عرفت الجزائر خلال هذه الفترات أحداث هامة منها إخراج الاسبان من حصن البنيون في الجزائر وصد حملة الملك الاسباني شارلكان على الجزائر سنة 1541 وتحرير بجاية سنة 1555 واخراج الاسبان من تونس سنة 1574
– وقد تم تنظيم البلاد إداريا إلى ثلاث مقاطعات سميت بيالك هي:
أ) بايلك التيطري :
ومقر إدارته مدينة المدية وهو يضم إقليم الوسط الجزائري وعلى رأسه حاكم يدعى باي
ب) بايلك التيطري :
ومقر إدارته مازونة ثم معسكر وانتقل إلى وهران بعد تحريرها
ج) بايلك الشرق:
مقره مدينة قسنطينة وهو أكبرهم وأغناهم
* دار السلطان :
وهو إقليم الجزائر وضواحيها وهي مقر الداي
الاستنتاج: عرفت الجزائر عدة مراحل حكم عثمانية كانت أحسنها مرحلة الدايات

 



التعليقات مغلقة.