نوافذنا التعليمية

تعليمي شامل لجميع الأطوار الابتدائي المتوسط والثانوي بالاضاقة للجامعي بكالوريا،اختبارات،كتب،تمارين

تحضير درس 11 يناير 1944

آخر تحديث : 6 فبراير، 2019

الوحدة الثانية : النصوص القرائية : 11 يناير 1944م
                                            11 يناير 1944م
II-استكشاف النص
     1-دلالة النص الوطنية : للنص دلالة وطنية لأنه يعالج حدثا وطنيا و هو 11 يناير 1944 م و يذكرنا بتقديم المغاربة عريضة المطالبة بالإستقلال.  1-دلالة العنوان العنوان عبارة عن تاريخ يذكر القارئ بحدث مهم في قلب كل مواطن كما يذكره ايضا بعزيمة أجداده الابطال ألا و هو : استقلال المغرب.
 2-نوعية النص : النص عبارة عن سيرة داتية تندرج في المجال الوطني الانساني داث طابع حجاجي.

    2- نعم، و ذلك باعتبار يوم 11 يناير 1944م يوماً عظيما فإن الكاتب يسرد لنا أحداث هدا اليوم و كونه عضوا مشاركا في هدا الحدث

   3- ينتمي النص الى مجال القيم الوطنية و الإنسانية.

3- الشرح اللغوي 

  عزلة : انفراد

  الأساطيل : جمع أسطول، يقصد به مجموعة من السفن الحربية.

 السبيل : الطريق و المنهج.

4-تعريف الكاتب:
عبد الكريم غلاب كاتب و مؤرخ و روائي و  لد بفاس سنة 1920 تلقى تعليمه في المدارس الحرة تم في كلية القرويين سنة 1932 سافر الى القاهرة سنة 1937 والتحق بكلية الآداب بجامعة القاهرة سنة 1940 و تخرج منها. ومن أهم مؤلفاته : ”دفنا الماضي”و”سبعة ابواب”و”الارض دهب”.
II-تحليل النص
         1-الفكرة العامة :
    يحكي الكاتب عن تجرية روحية قام بها من اجل وطنه رغم بعده عنه و هي تو قيعه على وثيقة ”11 يناير 1944م”.
         2-الافكار الاساسية :
   – توقيع الكاتب لوثيقة الاستقلال و عجزه عن نسيان ذاك اليوم.
   – تضحية المغاربة بحياتهم و مالهم و نفوسهم من اجل كلمة ”الاستقلال” التي تعني الامن و الآمان.    
  3-أحلل :

 2- كلمة المفتاح في النص هي الاستقلال و علاقتها بالعنوان هو تحديد زمن المطالبة بالإستقلال أما بالمضمون فهي الكلمة التي تلخص محتوى النص.

3- ما يدل على على قوة العزيمة و الإيمان بالنصرلدى المغاربة هو اتحادهم لمواجهة المستعمر لقدفه بكلمة الاستقلال و عزمهم على تفكير و نهج لنيل الاستقلال.

        4-أعبر:

-1  للمناسبة الوطنية دور معنوي كبير في تنمية روح المواطنة فالإحتفال يحيي فينا جميعا الحماس و يجعلنا نتدكر كفاح العديد من المواطنين و صمودهم في ميدان المعركة أمام المستعمر و نتمنى لو كنا أنداك مكانهم.

      5-أبحث :

– 1-دلالة العبارة ( قدف المواطنون الاستعمار بالكلمة المروعة) :

  تدل هده العبارة كاستنتاج مباشر على القدرة القوية لدى الشعب المغربي في طرد المستعمر من أرضه التي لا يرضى بتعرضها للاستعمار و كدلك ليحقق مبادئ يسعى اليها كالحرية و الأمن و الإستقرار أما ”الكلمة المروعة” فتدل على كلمة يخشاها المستعمر بغية ردعه.

2- أسماء بعض الفدائيين المغاربة الشهداء الدين تحمل  شوارع او ساحات …:

       عبد الخالق الطريس – الطاهر بن عبد الكريم – محمد القري..

                    هؤلاء الفدائيين رحمهم الله فقدوا حياتهم من أجل التغيير و من أجل غد زاهر.

3- دلالة الكلمتين :

   – يحيا :  تشير هده الكلمة الى الاستمرارية .

   – مروعة : مرعبة.

          – معلومات اضافية :
    ان استعمار المغرب توالى بعد استعمار الجزائر كنتيجة لطمع الدول الامبريالية في استنزاف خيرات هذه البلدان و السيطرة على مواقعها الاستراتيجة.                          
 الإمبريالية : هي حركة تو سعية استعمارية كاقصى تطور للنظام الراسمالي في اوروبا خلال القرن 19.



التعليقات مغلقة.