نوافذنا التعليمية

تعليمي شامل لجميع الأطوار الابتدائي المتوسط والثانوي بالاضاقة للجامعي بكالوريا،اختبارات،كتب،تمارين

تحضير نص الفخاري الصبور للسنة الرابعة متوسط

الأهداف التعلمية المستهدفة في الحصة: القدرة على :

– القراءة الإعرابية مع مراعاة تقنيات القراءة وحسن الأداء .

– فهم معاني الكلمات : الندي , شوائب ,يلاطف, ناصعة , شية ,وتوظيفها .

– إدراك مميزات العامل الناجح في عمله . 

– التمييز بين أساليب الخبر والوصف والسرد.      

– توظيف النداء الدال على الدعاء والاستفهام الدال على التعجب.   

– توظيف الاستعارة المكنية .                

السند التربوي : كتاب اللغة العربية ص 223, السبورة .

¨   قراءة صامتة للنص .

  • أسئلة لمراقبة الفهم العام : عمن يتحدث الكاتب ؟ ما هي أبرز صفاته ؟ فيم  أفادته هذه الصفات ؟

? الفكرة العامة : بيان الكاتب مدى تعلق الفخاري بعمله وصبره على مصيبته.

  •  قراءة نموذجية للنص .
  • قراءات فردية متتابعة مع مراعاة تصحيح الأخطاء واحترام آليات القراءة .
  • تعميق الفهم :

الأسئلة : بم استهل الكاتب النص؟ ما دلالة الاستفهام؟ ماعلاقة الفرح بالإبداع في العمل؟ما الدليل على أن الفخاري مهتم بعمله؟ ما هي المراحل التي تمر بها صناعة  الأصص؟ما الذي عكر صفوه هذه المرة؟ كيف استقبل هذه الخيبة؟ لماذا فرح بالأصيص الوحيد الذي سلم؟ علام يدل هذا؟ إلام نسب الفخاري خيبة عمله؟ ما الدليل؟

? شرح المفردات :

الندي : المبتل

من الشوائب : من العيوب وما هو ليس من جنسها

يلاطفها : يتعامل معها برفق

ناصعة : شديدة البياض،الصافية

لا شية فيه: لا عيب فيه،لا لون فيه يخالف لونه العام

? الأفكار الأساسية :

1-بيان الكاتب مدى حب الفخاري لعمله.

2- بيان الكاتب مدى إتقان الفخاري لعمله واهتمامه به .

3- بيان الكاتب صبر الفخاري على ضياع جهده .

4- بيان الكاتب فرحة الفخاري بالأصيص الناجي ورضاه بنصيبه.

? المغزى من النص :

المؤمن يحب عمله ويتقنه ويرضى بما يثمره هذا العمل .

? البناء الفني :

1- استعمل الكاتب أسلوب الاستفهام في الفقرة الأولى للدلالة على التعجب.

2- في الفقرات الأخرى نوع الكاتب بين أساليب الخبر والوصف والسرد.فهو يستعمل الإخبار لذكر معلومات مفصلة عن الفخاري ويستعمل الوصف عند بيان صفاته وأحاسيسه ويستعمل السرد لتعداد أعماله.

3- ختم الكاتب النص بالنداء الدال على الدعاء.

4- يلاطف الأصص المنتفخة التي تولد تحت بصره .في هذه الجملة استعارة مكنية حيث شبه الكاتب الأصص بالأولاد وحذف المشبه به ورمز له بقرينة دالة عليه (يلاطف،تولد).



التعليقات مغلقة.