نوافذنا التعليمية

تعليمي شامل لجميع الأطوار الابتدائي المتوسط والثانوي بالاضاقة للجامعي بكالوريا،اختبارات،كتب،تمارين

كيفية التخطيط لتحضير درس

أولا:الأهداف 
من المتوقع بعد الانتهاء من لقاء اليوم وبعد دراستك لموضوع تخطيط وإعداد الدرس ،أن تصبح قادرا على أن:
 تذكر المقصود بإعداد الدرس.
2-تحدد العناصر التي يتضمنها تخطيط الدرس.
3-تعد مخططا لدرس من مادة تخصصك بحيث تتوافر فيه قواعد الإعداد السليمة.
4-تتمكن من التقويم الذاتي للدروس التي تقوم بإعدادها مستعينا في ذلك بالمعايير التي يجب توافرها في الدرس الناجح .
5-تصبح حريصا على إعداد الدروس بطريقة منظمة ويومية.
6-حدد نقاط القوة ونقاط الضعف في درس قمت بإعداده من خلال مشاركتك في ورش العمل .
ثانيا: المحتوى
يتضمن محتوى اللقاء العناصر التالية:-
1-مفهوم الإعداد.
2-محتويات دفتر التحضير.(على المستوى السنوي على المستوى اليومي).
3-التمهيد للدرس.
4-عناصر تخطيط الدرس على المستوى اليومي:-
العنوان الأهداف المحتوى الوسائل التعليمية-طرق التدريس- أسلوب التقويم)
5-معايير يمكن للمعلم استخدامها في تقويم ما قام بإعداده من دروس.

ثالثا: الوسائل التعليمية
جهاز عرض الشفافيات. 
رابعا طرق التدريس:
طريقة المحاضرة.
طريقة المناقشة.
التعلم التعاوني.
خامسا: خطة السير في الموضوع

يتضمن اللقاء تناول المحاضر العناصر الأساسية التي تضمنها المحتوى،والتي سيتم عرضها في صورة تجمع بين المحاضرة والمناقشة مع السادة المعلمين ،هذا وقد تم صياغة العناصر في صورة أسئلة ومحاولة الإجابة عنها على النحو التالي.

-ما مفهوم إعداد الدرس؟
يعتقد بعض مدرسي المواد من القدامى والجدد على السواء أن المقصود بالإعداد هو أن يقوموا بنقل المادة الدراسية مختصرة من الكتاب المدرسي إلى دفتر الإعداد ولكن هذا اعتقاد يخالف الصواب كثيرا ،ذلك لأن المفهوم الصحيح للإعداد يقوم على أساس أن يتصور المدرس ما سوف يقوم به داخل الفصل من أنشطة تربوية مختلفة لشرح درس معين بما يحقق أهداف هذا الدرس.
إن مرحلة إعداد الدروس هامة حيث أن نجاح المدرس في داخل الفصل مرتبط إلى حد كبير بمدى دقة الإعداد .
-لماذا الإعداد؟
1-يشعر المعلم بالاطمئنان.
2-يحقق الأهداف التربوية .
3-يساعد على تحقيق الانضباط والنظام داخل الفصل .
4-يساهم في منع الارتجال من قبل المعلم .
ملحوظة

إن الأداء الجيد في تدريس أي مادة من المواد الدراسية لا يمكن تحقيقه بالآمال ولكنه يتحقق بالإعداد الدقيق الذي يسبق التدريس.

– ما محتويات دفتر التحضير؟

1-القسم الأول: يتضمن التخطيط للعام الدراسي كله وهذا التخطيط يشمل الأمور التي يجب أن يقوم بها المعلم قبل البدء في إعداد دروسه اليومية.
2- القسم الثاني :ويحوى التخطيط للدروس اليومية ويتضمن عناصر إعداد الدرس وخطوات تنفيذه. 
1القسم الأول:التخطيط للعام الدراسي

وهو عمل جماعي يشترك فيه مدرسو كل مادة من المواد الدراسية وغالبا ما يشترك معهم موجه المادة ،ويعقدون اجتماعا يناقشون من خلاله الأمور الهامة التي يجب على المعلمان يقوم بتدوينها في صدر دفتر الإعداد وهى :1-الأهداف العامة التي سيقوم بتدريسها.

1- موضوعات المنهج التي سيقوم بتدريسها .
2- توزيع المنهج على أشهر السنة الدراسية .
3- تدوين الوسائل التعليمية التي تلزم لتدريس المنهج.
4- كتابة المراجع والكتب والمجلات التي يحتاج إليها كل من المعلم والتلاميذ في تدريس المنهج.
2- القسم الثاني : التخطيط للدروس اليومية
-ما العناصر الرئيسة التي يتضمنها التخطيط للدروس اليومية؟
يتضمن التخطيط للدروس اليومية العناصر التالية :-
1– عنوان الدرس .
2 – أهداف الدرس.
تعد الأهداف التربوية المصباح المنير لأي عملية تربوية ،فبتحديدها تبرز مجالات الخبرة اللازم تقويمها للمتعلم ،وتختار الأنشطة التعليمية المناسبة المتفقة مع الظروف والإمكانات،كما تساعد في تحقيق تقويم سليم هادف.
وتعد صياغة الأهداف السلوكية ،إحدى خطوات عمليات التخطيط والتنفيذ والتقويم التعليمي .
ويراعى عند صياغة الأهداف السلوكية ما يلي:-
-أن تكون مصاغة بطريقة إجرائية.
– تمثل ناتج التعلم 
– تمثل أداء التلميذ وليس المعلم.
هذا ويتكون الهدف السلوكي من:-
أن فعل مضارع التلميذ الأداء المتوقع والنسبة المطلوبة للنجاح. 

وتنقسم الأهداف إلى :-
ا- معرفية ( وتقيس الحقائق والمعلومات والمفاهيم )
ب-مهارية(وتتمثل في المهارات العقلية ،المهارات اليدوية ،والمهارات الاجتماعية)
ج-وجدانية(ميول ،اتجاهات،وقيم)
3 الهدف من التمهيد للدرس
ما الهدف من التمهيد للدرس؟ ( إثارة انتباه التلاميذ)
4-محتوى الدرس ومادته . 
ما الصورة التي يجب أن يكون عليها محتوى الدرس ومادته؟
– تنظيم المحتوى بصورة جيدة.
– سهولة فهم المحتوى من قبل التلاميذ.
– الاستعانة بالمراجع والمجلات ما أمكن ذلك.
5-الوسائل التعليمية
تتدرج وسائل الاتصال التعليمية من وسيلة تصممها أنت بنفسك لتحقيق غرض معين ،مثل لوحة إعلان بسيطة ،إلى أجهزة إلكترونية معقدة .
ويرجع السبب الرئيس في استخدام وسائل تعليمية إلى كونها أكثر إغراء وترغيب للتلاميذ من (السبورة الطباشيرية والحوار الشفهي)

ما الأمور الهامة التي يجب عليك أن تراعيها قبل كتابة الوسيلة التعليمية؟

-تعرف على ما هو موجود بالفعل من وسائل في المدرسة 
-حدد الوسائل المناسبة لما تدرسه.
-اختر الوسائل التي تجعل تدريسك أكثر تأثيرا وفعالية.
-تدرب على استخدامها حتى تكتسب الثقة لعرضها أمام التلاميذ باطمئنان.
-جهز وسائل مدروسة وأجهزة سليمة قبل أن يبدأ الدرس.

كن حذرا من الآتي:-
* لا تستخدم وسيلة معقدة للمرة الأولى مع فصل( يصعب التعامل معه)
· لا تلجأ إلى استخدام العديد من الوسائل في درس واحد.
· لا تجعل استخدام الوسيلة يضعف اتصالك بطلبة الفصل.
· لا تستخدم وسيلة كأداة تحايل في غير موضعها .
· لا تتوقع أن تقوم الوسيلة بالعمل نيابة عنك.

6-طرق التدريس
تتمثل طرق التدريس في مجموعة الأساليب والطرق التي يستخدمها المعلم في تدريس درس ما بما يحقق أهدافه التي قام بتحديدها له،ويتطلب ذلك أن يقوم المعلم بترجمة الدرس إلى عدد من المواقف والخبرات وتقديمها إلى التلاميذ بما يحقق الاستفادة منها.

وتتنوع طرق التدريس وتتعدد ،ولا توجد هناك طريقة أفضل من أخرى ،وإنما الذي يحدد ذلك طبيعة الموقف التعليمي ،وكذلك الموضوع الذي سوف تقوم بشرحه للتلاميذ ،وفى كل الأحوال أنت المسؤول عن تحديد الطريقة المناسبة للدرس ،وقد تستخدم أكثر من طريقة خلال الدرس الواحد ،وكما سبق أن قلنا أن المعلم الناجح هو الذي يستطيع اختيار الطريقة المناسبة في الموقف المناسب لها .

ومن طرق التدريس التي يمكن استخدامها في التدريس ” طريقة الإلقاء – طريقة المناقشة – طريقة التعيينات – طريقة حل المشكلات – طريقة الاكتشاف – طريقة القدوة – طريقة القصة – طريقة تمثيل الأدوار – طريقة الرحلات والزيارات الميدانية – طريقة الأحداث الجارية – طريقة التعلم الذاتي،- طريقة التفكير الناقد – وطريقة التفكير الإبداعي – واستراتيجية التعليم التعاوني – وطريقة التمثيل (المسرح )

ولقد أدى التنوع في طرق التدريس إلى وقوع المعلمين في حيرة فأي الطرق يستخدمون ، وأي الطرق يتركون ، وأي الطرق أفضل من غيرها ، وحتى لا يقع المعلم في تلك الحيرة عليه أن يراعى مجموعة من المعايير عند اختياره طريقة التدريس المناسبة
ما المعايير التي يجب عليك أن تراعيها عند اختيارك طريقة التدريس المناسبة؟
– أن تكون مناسبة لأهداف الدرس 
– أن تكون مثيرة لاهتمام الطلاب نحو الدراسة 
– أن تكون مناسبة لنضج الطلاب 
– أن تكون مناسبة للمحتوى 
– أن تكون قابلة للتعديل إذا تطلب الموقف التدريسى ذلك 
– أن تراعى الفروق الفردية بين الطلاب 
– أن تكون مناسبة للموقف التعليمي 



التعليقات مغلقة.